نصائح لا غنى عنها لتهدئة أعصابك من الضغوط اليومية

أصبحت الضغوط النفسية سمة حياة أغلب جيلنا نحن السيدات والأمهات بسبب كثرة الضغوطات التي نتعرض لها بالمنزل مع الزوج والأسرة والأبناء، وفي العمل خاصة مع طبيعة الأعمال التي تتطلب شدة الانتباه والتركيز طوال الوقت بل حتى الضغوط التي نتعرض لها مع الزحام و المواصلات اليومية.

كل هذه الضغوط تعرضك باستمرار لضغوط نفسية وحالات مزاجية مختلفة، تفرض عليكِ العديد من التغيرات النفسية التي تؤثر بالسلب على صحتكِ وأسرتكِ. ولأن “سوبرماما” تعلم احتياجاتكِ ومتطلباتكِ قررنا أن نقدم لكِ نصائح أساسية اتبعيها لتهدئة أعصابك من الضغوط.

1. أسرعي بأخذ حمام دافئ

عندما تشعرين بالحزن أو بعدم الراحة والتوتر، فعليك الإسراع بالاستحمام بالماء الدافئ، وسيساعدكِ ذلك على التخلص من الطاقة السلبية والقلق ما يساعدكِ على تحسين مزاجك بشكل سريع.
2. تجنبي كثرة الثرثرة والشكاوي مع الغير

على عكس المعروف فكثرة التعبير عن الشكاوي والضغوط للآخرين يسهم في توطيد المشاعر السلبية بدلًا من حلها، ولكن يمكنك القيام بذلك في حالة وجود صديقة مقربة تثقين برأيها أو أختك أو والدتك يمكنك اللجوء لهن للتخفيف عن نفسك.

3. اضحكي بصوت عالٍ

تخلصي من كل الأفكار السلبية التي تدور في ذهنك أغلب الوقت، وابحثي عن الإيجابيات في كل ما حولك، وابتسمي واضحكي بصوت مرتفع. لهذه الخطوة تأثير ساحر على تحسين مزاجك والشعور بالسعادة والراحة.
4. مارسي رياضتك المفضلة

لن تتخيلي الدور الهائل لممارسة الرياضة في تحسين مزاجك بشكل عام، مارسي الرياضة يوميًّا لنصف ساعة ولو كانت المشي أو السباحة. وأنصحك بشكل خاص بممارسة رياضة رقص الزومبا سواء بالمنزل أو مع مجموعة بأحد الأماكن الرياضية.

لرقص الزومبا مفعول السحر في النفسية لقدرتها على إخراج كل الطاقة مع كل حركة من حركاتها، وتحفز كذلك على إنتاج هرمون “الإندورفين”، وبالتالي تمنحك المزيد من السعادة والمرح.

5. قولي وداعًا للتوقعات السلبية

أؤمن شخصيًا بالمقولة الشهيرة “no expectations no disappointments” أي لا توقعات لا إحباطات، التوقعات خاصة السلبي منها هي السبب الرئيسي وراء القلق والشعور باليأس، تفاءلي دائمًا بالخير ستجدينه ولن تتخيلي كم سينعكس عليك بالتفاؤل والسعادة.
6. خصصي بعض الوقت لنفسك

خصصي بعض الوقت لنفسك ودللي نفسك من حين لآخر واخرجي في نزهة وحدك ولو مرة شهريًّا، وتناولي كوبًا من مشروبك المفضل ،أو احصلي على تمشية على النيل أو البحر حسب مدينتك، واطلبي من زوجك الاعتناء بأطفالك خلال هذا الوقت.

فذلك الوقت سيكون فرصة لتصفية ذهنك بعيدًا عن أي ضغوط، ولا تترددي في فعل ما يسعدك في هذا الوقت، ولن تتخيلي كم سينعكس ذلك على حالتك المزاجية بشكل عام.
7. أسعدي نفسك بمكعب من الشوكولاتة الداكنة

من منا لا تحب الشوكولاتة؟ فالشوكولاتة محببة ليس لطعمها اللذيذ فقط، ولكن لقدرتها الهائلة على تغيير حالتك المزاجية للأفضل وتهدئة الأعصاب بعيدًا عن أي ضغوط.

لذا ينصح خبراء التغذية بتناول مكعب من الشوكولاتة، وحبذا لو اخترتِ الشوكولاتة الداكنة الغنية بالكاكاو الخام ومضادات الأكسدة، التي تعمل بشكل مباشر على تحفيز هرمون السعادة داخل الجسم من خلال تحسين تدفق الدم إلى المخ، ما ينعكس على تحسين الحالة النفسية للشخص بشكل ملحوظ.

8. تناولي المشروبات التي تساعد على الاسترخاء

هناك العديد من المشروبات التي تساعد على الاسترخاء الذهني والتخلص من الضغوط النفسية والتوتر العصبي، منها تناول “النعناع، والشاي الأخضر، والينسون، والبانونج”، يساعد أيضًا عصير الخضروات والفواكه الطازجة على مد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة لصحة جسمك من الناحية البدنية والنفسية أيضًا.
وأخيرًا، عليكِ أن تتذكري دائمًا أنك تستحقين الاهتمام والسعادة فأنت الأساس قبل أي شىء، لذا فعليك الاهتمام بنفسك لتكوني قادرة على ممارسة دورك كأم أو زوجة بنشاط وفاعلية أكثر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *