التوقف عن الابتكار هو السبب في فشل HTC

اعترف الرئيس التنفيذي الجديد لشركة (إتش تي سي) HTC – (يفيس ميترس) – خلال مشاركته في مؤتمر (تك كرنتش ديسربت) TechCrunch Disrupt بأن الشركة التايوانية توقفت عن الابتكار.

وكان ميترس – التي تولى مهامه حديثًا مديرًا تنفيذيًا لشركة (إتش تي سي) قادمًا من شركة (أورنيج) Orange – قد حل محل الرئيس التنفيذي السابق للشركة (تشر وانج)، الذي أُعلن عن استقالته قبل نحو أسبوعين.

وتعاني شركة (إتش تي سي) من الخسائر منذ سنوات، حتى أنها أعلنت في الربع الثاني من عام 2019 عن خسائر للربع الخامس على التوالي. وأعلنت في شهر تموز/يوليو الماضي عن تسريح قرابة ربع موظفيها.

وللمقارنة، كانت حصة الشركة التايوانية من سوق الهواتف الذكية تبلغ نحو 11%، وكانت وقتئذ تحتل المراكز الأولى خلف شركتي سامسونج الكورية، وآبل الأمريكية، وذلك قبل صعود الشركات الصينية، بما في ذلك هواوي، التي تمكنت من التفوق على الجميع إلا سامسونج. أما الآن، فإن اسم الشركة لا يُذكر في التقارير.

وخلال المؤتمر – الذي يعقده موقع (تك كرنتش) TechCrunch التقني سنويًا – قال ميترس للحضور: “لقد توقفت (إتش تي سي) عن الابتكار في قطاع عتاد الهواتف الذكية”. وأضاف: “والناس في مثل آبل، وسامسونج، وحديثًا جدًا، هواوي، حققوا إنجازًا لا يُصدق مستثمرين في عتادهم. ونحن لم نفعل ذلك، لأننا كنت نستثمر في الابتكار في الواقع الافتراضي. حين كنت شابًا، قال لي أحدهم: ‘من الخطأ أن تكون الشخص المناسب في الوقت الخطأ، ومن الصواب أن تكون الشخص الخطأ في الوقت المناسب.’ أعتقد أننا كنا نفعل الصواب في الوقت الخطأ، والآن يجب أن نتدارك الأمر”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقال ميترس: “لقد أخطأنا في تقييم الوقت. فمن الصعب جدًا أن نتوقع الوقت. لقد أخطأت (إتش تي سي) في مسألة التوقيت. لقد كان خطأ فادحًا، والآن ندفع ثمن ذلك، ولكن لا يزال لدينا العديد من الأصول فيما يتعلق بالابتكار، والفريق، والميزانيات العمومية التي تجعلني أشعر أننا نتعافى من خطأ التوقيت”.

ويُعتقد أن ما قصده ميترس بكلمة “التوقيت” تشير في المقام الأولى إلى قرار (إتش تي سي) تحويل القدر الأكبر من أموال البحث والتطوير من عتاد الهواتف إلى قسم الواقع الافتراضي المعروف باسم (إكس آر) XR. وقال ميترس: إنه يتوقع أن تتفوق عروض (إكس آر) على جانب الأجهزة المحمولة في نحو 5 سنوات.

وأضاف ميترس: “سنفعل ما في وسعنا لتقصير تلك (المدة)، ولكن تبني العملاء مهم”. وأدرف: “مدى تبني الناس لتقنيتك. وجميعنا يعرف أن هذا الأمر بالغ الأهمية. في نهاية المطاف، إننا نتعامل مع بشر، وهم يتعاملون مع شيء جديدًا كليًا، غير مألوف تمامًا، وهو (الواقع) الافتراضي”.

وفيما يتعلق بالأجهزة المحمولة، يرى ميترس أن شبكات الجيل الخامس تمثل عنق الزجاجة للنمو. وعلى عكس ما يُعتقد أن الشركة تحقق أداءً أفضل في الدول النامية، يقول ميترس: إن دور (إتش تي سي) يسير في اتجاه أجهزة مميزة موجهة خصيصًا “للدول ذات الناتج المحلي الإجمالي العالي”.

ويعتقد ميترس بأن المنافسة آخذة في التغير بالنظر إلى العقوبات المفروضة على هواوي. وقال: إننا نواجه جميعًا موقفًا تنخفض فيه الحصص السوقية في جميع أنحاء العالم، وذلك بعد أن يخيب أمل العملاء في امتلاك أحدث هواتف هواوي”. وهو يرى أن (إتش تي سي) قد تستطيع تعويض محل هواوي من خلال تقديم هواتف فيها من المواصفات ما يرغبون فيه، بما ذلك قدرات الكاميرا التي “ترغب (إتش تي سي) في حلها خلال الأشهر القليلة المقبلة”.

Read Previous

اكتشاف بكتيريا مقاومة في غسالات الملابس

Read Next

شاهد: ملياردير روسي ينثر مئات الدولارات على رؤوس الحضور في مؤتمر عالمي للاستثمار!

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *