15 طريقة غريبة اتبعها الناس للحصول على فرص عمل

قد يكون العثور على وظيفة أمراً صعباً في بعض الأحيان بغض النظر عن الوضع الاقتصادي للبلاد، لذلك قد ترى بعض الأشخاص يلجأون لوسائل غريبة للحصول على الوظيفة.

جمعنا لك في هذه القائمة مجموعة من الأشخاص الذين قد وجدوا طرقاً غريبة ومبدعة للفت انتباه مدير التوظيف إليهم ولتمييزهم عن باقي المرشحين:
وضع اسمه على لوحة إعلانية لإطلاق حملة اسمها ”توظيف آدم“.

تخرج (آدم باسيتي) في الجامعة في عام 2012 ولكنه واجه الكثير من الصعوبات للعثور على عمل، وخاصةً بعد أن قام بإرسال سيرته الذاتية لأكثر من 250 شركة إعلامية، في هذه اللحظة أدرك آدم أنه بحاجة للعثور على وسيلة تميزه عن باقي المرشحين الآخرين.

كانت الفكرة أن يقوم بتعليق لوحة إعلانية كتب عليها: ”لقد أنفقت 500 باوند على هذه اللوحة لذلك من فضلكم أنا أحتاج لوظيفة“، بعد أن أطلق آدم هذه الحملة حصل على 60 مقابلة عمل وفي النهاية حصل على وظيفة أحلامه.

قام رجل بوضع شعر (أكسل روز) المستعار لإثارة إعجاب مدير التوظيف أثناء المقابلة.


أكسل روز

بعد أن أجرى الرجل الكثير من مقابلات العمل دون أن يحالفه الحظ بأي واحدة منها، قرر أنه في المقابلة القادمة سيقوم بارتداء ملابس غريبة وشعر مستعار برتقالي وطويل متشبهاً بالمغني (أكسل روز) من فرقة (غنز آن روزيز).

خلال المقابلة قام هذا الرجل بنزع شعره المستعار قائلاً إنه يشعر بأنه رجل سخيف، ولكن كانت المفاجأة أن المدير قد عرض عليه الوظيفة على الفور وذلك كنوع من التقدير لحسه الفكاهي.

قامت فتاة ببناء سيرتها الذاتية مستخدمة ألعاب التركيب البلاستيكية (ليغو).

قامت (ليزا بومان) وهي متخرجة جامعية حديثة باتباع نهج فريد لبناء سيرتها الذاتية وذلك من خلال بناء سيرة ذاتية افتراضية تحت عنوان (ليغو)، وقد أثبتت هذه الفتاة أنها قادرة على القيام بكل ما هو مدرج في سيرتها الذاتية.

طُلب من إحدى الفتيات بأن تقنع أصحاب العمل بالسبب الذي سيدفعهم لتعيينها، وكانت إجابتها لنلعب ”حجرة ورقة مقص“.

حجرة ورقة مقص

خلال مقابلة العمل الأولى لهذه المرأة طُلب منها أن تقنع المسؤولين عن التوظيف بسبب سيدفعهم لتعيينها، وبعد التفكير قليلاً اقترحت بأن يلعبوا حجرة ورقة مقص فإن فازت ستحصل على الوظيفة أما إذا فازت الشركة التنفيذية فسيكون القرار بيد الشركة، بطبيعة الحال يقدر المدراء التنفيذيون الحس الفكاهي للمرشحين لذلك قاموا بتعيينها بغض النظر عمن فاز باللعبة.

قدم هذا الرجل سيرته الذاتية على شكل فيديو للحصول على الوظيفة!

شخص جالس على طاولة بها هاتف وكوب ماء

كان (غرايم أنتوني)، وهو مستشار للعلاقات العامة والإعلام الاجتماعي، يبحث عن فرصة عمل ولكن الحظ لم يكن حليفه، لذلك قرر أن يحوّل سيرته الذاتية إلى فيديو تفاعلي يعرض فيه خبراته بالإضافة لإثبات أنه يمتلك المهارات المطلوبة. يحتوي هذا الفيديو على عدة أقسام منها قسم لمعلوماته الشخصية والجدول الزمني بالإضافة لمقدمة يقول فيها: ”لقد قمت بإنتاج هذا الفيديو القصير لأن وسائل الاتصال قد تغيرت“، بفضل هذه الفكرة العبقرية تلقى (أنتوني) العديد من عروض العمل التي قبلها جميعها ومن خلالها تمكن من إنشاء عمله المستقل.

طالبة تمشي مسافة 4 كيلومترات عبر عاصفة ثلجية في (جريلي رويتز) وذلك لتسليم سيرتها الذاتية.

يبذل العديد من الأشخاص الجهد للحصول على وظيفة ولكن يبدو أن هذه الفتاة قد بذلت جهداً إضافياً، كانت هذه الطالبة تخطط للهروب من بيئة عملها الصعبة ومديرها الصارم لذلك قامت بالمشي لمسافة 4 كيلومترات في خضم إحدى العواصف الثلجية وذلك للتقدم لوظيفة أخرى في أحد المشافي، وكانت النتيجة هي النجاح ولكن منذ ذلك الحين وهي تحت الطلب أثناء العواصف الثلجية عندما يكون الموظفون الآخرون خارج نطاق الخدمة.

رجل إيرلندي يستأجر لوحة إعلانية وكتب عليها ”أنقذوني من الهجرة وساعدوني في العثور على وظيفة“.

قام الرجل الإيرلندي (فايلم ماك أن أيوماير) في عام 2011 بشراء لوحة إعلانية مثله مثل (آدم باسيتي) وذلك على أمل أن تجد إحدى الوظائف طريقها إليه، أُطلق على هذا الرجل اسم (جوبليس بادي) وذلك بسبب عنوان بريده الإلكتروني الموجود على اللوحة الإعلانية، تمكن (ماك أن أيوماير) من العثور على العمل والبقاء في (دبلن).

في عام 1998 قام رجل بإرسال سيرته الذاتية مع فطيرة من الجبن أثناء تقدمه لوظيفة لدى شركة ناشئة جديدة تدعى (غوغل)!

قطيرة الجبن

في عام 1998 قرر رجل يعمل في مجال التكنولوجيا البحث عن عمل في شركة (غوغل)، كان هذا الرجل معروفاً بين أصدقائه بأنه جيد في صنع فطيرة الجبن لذلك قام بالتسلل إلى داخل غرفة الاستراحة في شركة (غوغل) وقام بوضع فطيرة مع نسخة من سيرته الذاتية، فيما بعد اتضح أن حيلته قد نجحت وقد حصل على المقابلة، ولكنه قرر أنه لن يذهب للمقابلة وخاصةً بعد أن علم أن العمل لديهم صعب، تقول القصة أنه أدرك لاحقاً أنه قد ارتكب خطأ فظيعاً بحق حياته المهنية.

رجل يقوم بالدفع مقابل إعلانات (غوغل) التي ستظهر كلما قام المديرون التنفيذيون بالبحث عن أسمائهم!

هذا ما فعله (أليك بروستن)، حيث أنه كلما قام أحد المدراء التنفيذيين بالبحث عن اسمه هو في (غوغل) فسيظهر له طلب التوظيف الخاص بـ(أليك) كأحد عناصر البحث، استهدفت هذه الإعلانات 6 من المدراء التنفيذيين، تم تعيين (أليك) بعد أن أجرى مقابلتي عمل.

قامت إحدى النساء بإرسال صور عيد الحب لأصحاب العمل كاتبةً ”ربما (كيم) هي الشخص المنشود“.

تتمتع (كيم هيونه)، وهي تعمل في المجال الإعلامي، بعدة أساليب تتبعها لتميز نفسها عن باقي المرشحين، أفضل أسلوب هو تصميمها لموقع إلكتروني من أجل أصحاب العمل، وهو موقع مختص برسومات عيد الحب التي كُتب عليها ”ربما (كيم) هي الشخص المطلوب“، كما أنه يتضمن لعبة (فلاش) التي يمكن لأصحاب العمل أن يلعبوا بها. في النهاية تمكنت (كيم) من الحصول على 4 مقابلات من بين كل 7 وكالات إعلامية بفضل قدرتها الرائعة في الترويج لخدماتها.

امرأة تقوم بعرض سيرتها الذاتية في أنوار عيد الميلاد.

في عام 2011، لجأت (ليز هيكوك) من جورجيا إلى طريقة غريبة ومبدعة لإخبار العالم بأنها تحتاج لعمل وذلك عن طريق استخدام أضواء عيد الميلاد لكتابة ”أمنيتي هي أن أجد وظيفة في الموارد البشرية، (ليز هيكوك)، (لينكيد إن)“. بحسب التقارير التي نشرت في وسائل الإعلام المحلية فإن (ليز) قد تلقت فرص عمل في إيطاليا ولكنها رفضتها قائلةً إنها تفضل البقاء في أتلانتا مع أسرتها بغض النظر عن الأسباب.

رجل كندي يقوم بإرسال سيرته الذاتية مع 4 علب من البيرة التي قام بصنعها بنفسه.

قام رجل يدعى (برينان غليسون) وهو مصمم من كولومبيا البريطانية في كندا بلفت نظر أصحاب العمل إليه عن طريق إرسال 4 علب من البيرة الخاصة به التي أطلق عليها اسم Resum-Ale، حيث قام بطباعة سيرته الذاتية ووضعها بدلاً من ملصقات زجاجات البيرة، بعد أن قام أصحاب العمل بشرب البيرة الخاصة به قامت وكالة التنسيق الرقمي بمنح (غليسون) الوظيفة.

قرر أحدهم أنه سيرتدي سيرته الذاتية لكي يجد فرصة عمل في أي مكان يزوره!

بعد أن أمضى المواطن البريطاني (جو بوسبي) الكثير من الوقت وهو يبحث عن عمل قرر أنه سيتقدم للوظائف وهو يرتدي سيرته الذاتية، وقد قال لقناة (بي بي سي) أنه لا يزال يبحث عن عمل حتى الآن، لكنه الآن يشعر بتفاؤل أكبر مما كان عليه قبل أن تخطر له هذه الفكرة.

رجل يقوم ببيع خدماته في المزاد على موقع (إيباي).


قام هذا الرجل المدعو (جوش باتلر) باتباع أغرب طريقة للحصول على فرصة عمل، حيث قام بوضع نفسه في مزاد علني على موقع (إيباي) مقابل 16 ألف جنيه إسترليني –أي 21 ألف دولار–. عندما تقوم بالنقر على التفاصيل فستنتقل مباشرة إلى موجز سيرته الذاتية الذي يلخص لك خبراته.

لم يستطع هذا الرجل العثور على عمل لذلك قام بإنشاء موقع ويب خاص به وأطلق عليه اسم ”طلب عمل عكسي“.

بعد أن يئس (أندرو هونرو) من العثور على عمل خاصةً بعد تقدمه لمقابلات عمل عديدة لكنها لم تجدي نفعاً، قام بخطوة غريبة وهي قلب عملية التقديم للوظيفة بحيث يصبح على أصحاب العمل أن يتنافسوا لتوظيفه ولكنها عروض وهمية، في النهاية تمكن (أندرو) من الحصول على عمل.

المصدر: موقع Insider

Read Previous

محطات فنية عبرها الفنان راشد الماجد مع جمهور الساحل الغربي .. تعرفوا عليها

Read Next

تعرّف على كيفية إخفاء مواقع التسلية والتواصل الاجتماعي أثناء ساعات الدوام في العمل عبر اتباع هذه الحيل البسيطة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *