لماذا تحدث الحازوقة؟ وكيف نوقفها؟

قد يكون الأمر مضحكاً إذا حدث لمرة أو مرتين، ولكن الحازوقة تصبح مزعجة إذا تجاوزت هذا الحد، هي تحصل لنا جميعاً، فهل يعلم جميعنا من أين تأتي؟

إنها الحازوقة، تلك الأصوات الغريبة التي تخرج خلسة من أفواهنا دون سابق إنذار. قد لا تعلم أن الحازوقة تنشأ من جزء منخفض في جسدك، في الحجاب الحاجز، تلك العضلة بين رئتيك ومعدتك.

ينشدّ الحجاب الحاجز بشكل طبيعي للأسفل عند استنشاق الهواء، للسماح بدخول الهواء الى رئتيك، ثم يرتخي عند الزفير حتى يتدفق الهواء خارج رئتيك عن طريق الأنف والفم، ولكن إذا ما كان هناك شيء يزعج الحجاب الحاجز، فإنه قد يسبب التشنج، مما قد يجبرك على سحب الهواء فجأة إلى حلقك، حيث سيرتطم بحنجرتك مما يجعل الحبال الصوتية تتقارب فجأة ويصدر الصوت المعروف ”هق“.
لماذا تحصل الحازوقة؟

يمكن أن تحدث الحازوقة لعدة أسباب بعضها فيزيولوجي وبعضها انفعالي نفسي، وذلك بسبب حدوث تهيج آني في العصب الذي يربط الدماغ بالحجاب الحاجز، وتشمل بعض الأسباب الشائعة:

تناول كميات كبيرة من الطعام أو تناول الطعام بسرعة.
الشعور بالتوتر أو الانفعال.
تناول المشروبات الغازية أو الإسراف في شرب الكحول.
الضغوطات.
تغير مفاجئ في درجة الحرارة.
ابتلاع الهواء أثناء مص الحلوى أو مضغ العلكة.

الحازوقة طويلة الأمد:

عادة ما تكون الحازوقة مؤقتة، ولكن في حالات نادرة يمكن أن تستمر لبعض الوقت، وعادة ما يكون ذلك بسبب تلف أو إثارة الأعصاب المتصلة بالحجاب الحاجز، وكل شيء، ابتداء من الشعيرات التي تلامس طبلة الأذن وصولا لالتهاب الحلق، يمكن أن يؤثر على هذه الأعصاب، وفي حالات أكثر خطورة يمكن أن تسبب الأورام أو تضخم الغدة الدرقية، أو الكيسة في الرقبة تضرر تلك الأعصاب.

ويمكن أن تكون الحازوقة التي تدوم لفترة طويلة، بسبب اضطرابات الجهاز العصبي المركزي مثل التهاب الدماغ، أو التهاب السحايا، أو الاضطرابات الأيضية مثل السكري أو الفشل الكلوي، كما يمكن للعقاقير مثل المنشطات أو بعض المهدئات أن تسبب الحازوقة طويلة الأمد أيضا، ويمكن حتى لبعض العمليات، وخاصة تلك التي تتطلب تخديرا، أن تسبب الحازوقة.

فإذا عانيت من الحازوقة لأكثر من يومين، أو إذا كانت شديدة بما فيه الكفاية لتمنعك من تناول الطعام أو التنفس أو النوم أو تسبب لك الضيق، فعليك باستشارة الطبيب.

تحدث أيضا لطبيبك إذا ما عانيت من أي نوع من آلام المعدة، أو الحمى، أو ضيق التنفس، أو القيء، أو سعال مع دم.
كيف توقف الحازوقة؟

إذا كنت تعتقد أن الوقوف رأسا على عقب، أو أن قيام أحد أصدقائك بإخافتك سيجعل الحازوقة تتوقف، فمن المخيب للظن أن نخبرك بأنه لا يوجد دليل علمي على أن هذه العلاجات فعالة.

ومع ذلك، يعتقد بعض الخبراء أن حبس أنفاسك، أو تنفسك في كيس ورقي قد يفيد، فكلا الأمرين يجعل ثاني أكسيد الكربون يتجمع في رئتيك، مما يؤدي لاسترخاء الحجاب الحاجز، وإذا لم تفلح تلك الأساليب واستمرت الحازوقة لعدة أيام أو أكثر، فربما يجرب طبيبك أدوية مختلفة لمعرفة إذا ما كان بإمكانها وضع حد لتلك الحازوقة غير المريحة.

المصدر: موقع WebMD

Read Previous

خرافة الدق على الخشب، ومن أين أتت هذه العادة

Read Next

كم مرة علينا غسل وسائدنا؟ وما هي الطريقة الأنسب لغسلها؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *