معلومات مثيرة حول البحر الميت!

يعد البحر الميت Dead Sea واحداً من أشهر بقع العالم وأكثرها تمييزاً، فلهذه البحيرة المغلقة الواقعة في أخدود وادي الأردن، مياه مالحة يندر وجودها، تضاف إليها مجموعة من المميزات الفريدة التي لن نجدها في أي مكان آخر من الأرض. وإليك هذه المعلومات التي قد تجهلينها حول البحر الميت، والتي ستجعله يترأس قائمة الوجهات السياحية التي تخططين لزيارتها قريباً:
1. البحر الميت محاط بالأرض بشكل تام؛ لذا فهو يعد بحيرة، وليس بحراً.

2. تفوق ملوحة البحر الميت ملوحة أي بحر في العالم بـ 8.6 مرات؛ ما يجعل منه بيئة غير مناسبة للأسماك والكائنات البحرية الأخرى، لذا نجده خالياً منها، إلا أنه لا يخلو من بعض الفطريات الميكروبية والبكتيريا؛ إذا هو ليس ميتاً كما كان يعتقد سابقاً!

3. مساحة البحر الميت مع شواطئه 423 متراً تحت مستوى سطح البحر، ما يجعل منه أخفض منطقة على سطح الأرض.

4. يصل عمق البحر الميت إلى 330م؛ ما يجعلها أعمق بحيرة مالحة في العالم.

5. تصل نسبة ملوحته إلى 37%، ما يجعله واحداً من أكثر البحيرات ملوحة حول العالم

6. يحتل البحر الميت الترتيب الخامس بين الأماكن الأكثر ملوحة على كوكب الأرض، تتصدرها “بركة دون جوان Don Juan Pond”، الواقعة في القارة القطبية الجنوبية، والتي تبلغ نسبة ملوحة مياهها 44%، وهي بركة صغيرة جداً يبلغ عمقها 10 سم فقط.

7. بسبب درجة ملوحة البحر الميت، فمن السهل أن يطفو أياً كان من السياح والزوار على سطحه بشكل طبيعي دون الحاجة للتخطيط أو المحاولة.

8. أصبح البحر الميت مركزاً رئيسياً للبحوث وللعلاجات الصحية الطبيعية لعدة أسباب، مثل أنه يحتوي على نسبة عالية من الأملاح المعدنية، نسبة ضئيلة من حبوب اللقاح وغيرها من المواد المسببة للحساسية في الغلاف الجوي، الضغط الجوي المرتفع وانخفاض الأشعة فوق البنفسجية فيها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *