المسلمون والهندوس معا عند هذا الضريح!

احتشد مؤخراً أكثر من 25 ألف شخص عند ضريح الإمام الصوفي «معين الدين الجشتي» في مدينة أجمير بشمال غرب الهند للدعاء، الأحد، وكان الزوار يمسكون غطاء ضخماً (تشادر) لتقديمه إلى ضريح الشيخ الراحل.

وتشتهر مدينة أجمير بشمال غرب الهند بعد نحو 350 كيلو مترا بجنوب غرب نيودلهي بالهند بهذا الضريح، الذي يعد أحد أهم المواقع السياحية والدينية للمسلمين والهندوس، ويُنظر له باعتباره رمزا للوئام بين الطوائف.

كما يشتهر هذا الضريح بزيارة شخصيات شهيرة، للدعاء فيه، من بينهم نجوم السينما الهندية (بوليوود) الكبار أمثال أميتاب باتشان والنجم شاروخان.

وزار رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق، رجاء برويز أشرف، الضريح في عام 2013، كما أرسل له الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تشادر في عام 2015.

كما أن زيارة هذا الضريح متبعة منذ عهد السلطان المغولي جلال الدين أكبر، الذي كان يزوره مع زوجته من أجرا إلى أجمير سيراً على الأقدام للتبرك بالضريح.

Read Previous

تفاصيل أغرب جريمة قتل: رجل قتل زوجته وابنته بكرة اليوغا

Read Next

السيارات الفخمة تجلب الوباء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *