أشخاص يسيرون على الـ4: مرض وراثي أم عادة من الطفولة؟

هناك  أمراض كثيرة بالغة التعقيد. تمكن العلماء من فكّ غموض بعضها ونجحوا في تشخيص الحالات، بينما هناك أمراض كثيرة ما زالت تطرح علامات استفهام، ولا يجد العلماء ولا الاطباء تفسيراً لها. عائلة” أولاس” التي تعيش  في جنوب تركيا، والتي تتألف من أربعة نساء ورجل واحد، حيّرت العلماء في تشخيض حالتها، الا أن عالم البيولوجيا التركي “يونر تان” نجح في كشف الحالة المرضية لهذه العائلة التي تعاني من إعاقة في المشي، وتسير على أقدامها الأربعة.

في العام 2005، انطلقت ظاهرة مرضية جديدة بعنوان ” متلازمة أونر تان” نسبة إلى العالم التركي الذي قام بتوصيفها للمرة الأولى، وتتمثل في فقدان المصاب توازنه، ما يمنعه من السير بشكل مستقيم مثل الجميع.
أثارت العائلة التركية دهشة المواطنين في جنوب تركيا، فأطلقوا عليها صفة “العائلة التي تسير على الـ4″، مع العلم أن الوالدين لا يعانيان من هذا المرض.

وكانت قناة “بي.يس.سي” أول من أعدّ وثائقي حول هذه العائلة، التي روت قصتها أيضاً إلى أهم الصحف العالمية، لتصبح نموذجاً عن هذا المرض. منذ الطفولة، يصعب على هذه العائلة السير بشكل طبيعي، فهم لم يتعرفوا يوما على طريقة المشي كأي انسان لا يعاني من مشاكل صحية، وفي حال قرروا الوقوف جالساً ويحاولون المشي، يسقطون أرضاً.

وفي أحدث الدراسات التي أُجريت من قبل الباحثة ليزا شابيرو، المختصة بعلم الانسان وسلوكياته، وُجد أن هذه الاعاقة لا تمثل دليلاً على التطور العكسي للانسان، وتوصلت شابيرو إلى أن المشكلة ترتبط بمرض وراثي.
وكانت أولى النظريات التي أصدرتها جامعة “تشوكوروفا” التركية، تعتقد بأن الأفراد المصابين بهذه المتلازمة، نتيجة طفرة وراثية ربما أصابتهم. أما التفسيرات الاجتماعية لهذه الحالة، فأشارت الى أن “أفراد هذه العالئة اعتادوا على السير بهذه الطريقة منذ الطفولة، من دون إرشادات من الأهل على تصحيح طريقتهم في السير، ما أدى إلى اتخاذها  كعادة”.
وبعد عامين على كشف حالة العائلة التركية وتناولها في عدد من وسائل الاعلام، تبينّ أن هناك عائلة  أخرى في العراق، تتألف من ثلاثة أشقاء، وتعاني من المرض نفسه. كذلك تم العثور على عائلة جديدة في جنوب أميركا. ومن يعلم، ربما هناك المزيد من تلك الحالات ولم يتم رصدها حتى الساعة.

Read Previous

2022 عام وصول الهند للفضاء

Read Next

محرك طائرة يقذف طفلاً من ارتفاع 32 قدماً

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *