فنان شهير يخرج حياً بعد دفنه 72 ساعة

في إطار مشاركته في مهرجان الفنون المظلمة الذي يقام في ولاية تسمانيا. قام الفنان الأسترالي مايك بار بعمل عرض حي في أحد الشوارع المزدحمة أمام الجمهور مدته 72 ساعة؛ حيث تم دفنه حياً وإمداده بالأكسجين وبعض الوسائل التي تمكنه من إرسال نداء الاستغاثة؛ لكنه حرم من الطعام طوال تلك الفترة. ويهدف العرض لتسليط الضوء على العنف الذى مارسه المستعمرون ضد السكان الأصليين.

وبدأ العرض بتعرض النجم الشهير لحادث في الطريق تسبب في دفنه حياً تحت إحدى الحاويات المصنوعة من الصلب، وسط حضور جماهري مكثف في تجربة هي الأولى من نوعها؛ خصوصاً أن الفنان الشهير ظل تحت الأنقاض دون غذاء طوال هذه المدة مكتفياً بما يكفيه من مياه وأغراض للكتابة والقراءة.

يذكر أن مايك بار يبلغ من العمر 73 عاماً، وقدم العديد من الأعمال الفنية في السينما والتلفزيون الأسترالي على مدى أكثر من أربعين عاماً هي مدة مشواره الفني.

Read Previous

أنجيلينا جولي ومحاربة الاغتصاب

Read Next

انطلاق أطول رحلة طيران في العالم.. تعرف إلى وجهتها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *