تدخين السيجارة الإلكترونية يضاعف خطر الإصابة بنوبة قلبية !

أشارت دراسة أمريكية إلى أنّ مدخّني السيجارة الإلكترونية أكثر عرضة بمرتين إلى مخاطر الإصابة بنوبات قلبية مقارنة بغير المدخنين.

وفقًا لمسح أجراه الباحثون من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وشمل 70 ألف شخص، فإنّ التدخين اليومي للسيجارة الإلكترونية يضاعف مخاطر الإصابة بنوبة قلبية بمرتين. وكشفت هذه الدراسة كذلك أنّ المدخنين الذين يختارون تدخين السجائر الكلاسيكية والسجائر الإلكترونية معًا أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بامراض القلب بحوالى 5 مرات مقارنة بغير المدخنين.

وأعلن البروفسور ستانتون غلانتز المؤلف الرئيسي للدراسة، قائلًا: “إنّ الغالبية العظمى من الكبار الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية يستمرون في تدخين السجائر الكلاسيكية. كما أنّ الاستمرار في تدخين النوعين من السجائر في الوقت ذاته، أكثر خطورة من استخدام أيّ منهما منفصلًا”.

 

 

ويصر قائلًا: ” إنّ أيّ شخص يستمر في التدخين يوميًّا ويستخدم السجائر الإلكترونية أيضًا، يزيد من مخاطر إصابته بنوبة قلبية بحوالى 5 أضعاف”.

غير أنّ الطبيب يحمل خبرًا جيدًا للمدخنين الذين يتوقفون عن التدخين: “إنّ مخاطر الإصابة بنوبة قلبية، تبدأ بالتراجع عندما تتوقف عن التدخين”، والأمر ذاته ينطبق عندما تتوقف عن تدخين السيجارة الإلكترونية.
ووفقًا لدراسة أخرى نُشرت قبل عام أجراها باحثون سويديون، فإنّ النيكوتين الذي تحتويه السيجارة الإلكترونية هو الذي يزيد مخاطر الإصابة بنوبة قلبية !

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *