الصداع النصفي: علاج وقائي جديد لتقليل النوبات

أعطى الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر لدواء جديد يؤمن الوقاية من نوبات الصداع النصفي (الشقيقة).

ويمكن الآن تسويق الدواء إرنوماب erenumab (الاسم التجاري Aimovig ®) كأول دواء للوقاية من نوبات الصداع النصفي، والذي طورته مختبرات نوفارتيس Novartis . وبعد أن أجازت الولايات المتحدة تسويق هذا الدواء في البلاد الشهر الماضي، وتبعتها سويسرا قبل أسبوعين، وافقت بلدان الاتحاد الأوروبي على تسويق هذا العلاج للمرضى الذين يعانون من نوبات الصداع النصفي 4 مرات في الشهر على الأقل.

 

 

يقدم الدواء إرنوماب (erenumab – (Aimovig ® أسلوباً جديداً تماماً في علاج الصداع النصفي حيث أنه لا يستهدف نظام السيروتونين مثل أدوية تربتان triptans ، أو إرغوتامين ergotamineولكنه موجّه ضد مستقبلات البيبتيدات ذات الصلة بالكالسيتونين (CGRP). ولتبسيط هذه العملية فإن الدواء يحجب مستقبلات الألم التي يفترض أنها تنخرط في تنشيط الم الصداع النصفي.

خلال التجارب السريرية، فإنَّ نصف عدد المرضى البالغ 2600 مريض ممن يعانون من نوبات الصداع النصفي العرضي بفترة تطول من 4 إلى 14 يوماً في الشهر وممن أخذوا علاج إرنوماب، انخفض عدد أيام الصداع النصفي الذي يعانون منه إلى النصف أو أكثر. وهذا العلاج الوقائي يمكن للشخص أن يأخذه بنفسه في البيت مرة واحدة في الشهر باستخدام قلم الحقنة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *