كيفية معرفة حالة الانترنت وخط ADSL لديك من خلال الراوتر

كيفية معرفة حالة الانترنت وخط ADSL لديك من خلال الراوتر
احيانًا يحدث وأن تقوم بالاشتراك فى سرعة إنترنت عالية مثل 50 ميجا أو 100 ميجا ولكن عند التصفح
وتحميل البيانات تشعر وكأنك متصل بسرعة انترنت 512 كيلوبايت !
فى الواقع، بطيء الإنترنت له أسباب عديدة جداً؛ ولكن عندما يتعلق الأمر بالسرعة، فربما العامل المؤثر
هنا هو جودة خط التليفون الأرضى إذا كانت طريقة الإتصال بالإنترنت تتم على شكل ADSL (إختصارًا لـ
Asymmetric Digital Subscriber Line) حيث أن جودة الخط هي ما تتحكم فى سرعة الإنترنت التى
يحصل عليها المستخدم من الشركة المزودة لخدمة الإنترنت (ISP) وبالتالي حتى إذا كنت مشترك فى
اعلى سرعة انترنت فى بلدك، فيجب أن تكون جودة الخط مهيأة لهذه السرعة حتى تحصل عليها بالكامل.
وتعتمد جودة خط الـ ADSL على المسافة بين التليفون الارضي وبدالة الهاتف (السنترال) بحيث لا يكون
أبعد من 5 كيلومتر، كذلك على نسبة التشويش المؤثرة على الكابلات التى تقوم بتوصيل خدمة الإنترنت.
وهذا ما يدفعنا للتساؤل عن كيف يمكن لنا معرفة جودة الخط، وما هي أقصى سرعة يمكن أن تحصل عليها ؟
وهل سرعة الإنترنت المشترك عليها من الشركة المزودة للخدمة تصل إليك بالكامل أم لا ؟
لحسن الحظ، تستطيع أن تتحقق من كافة هذه المعلومات بنفسك من خلال صفحة إعدادات الراوتر.
فإذا كنت تريد معرفة حالة الإنترنت وخط الـ ADSL لديك، قم بفتح أي برنامج لتصفح الإنترنت على جهازك ثم
اكتب فى شريط العنوان الـ IP الخاص بالراوتر والذي يكون عادة “192.168.1.1” أو احيانًا “192.168.0.1”
فبعد كتابة العنوان والنقر على زر الإدخال – Enter ينبغي أن تظهر لك واجهة قريبة من الموضحة فى الصورة
المرفقة بالأعلى، ففى هذه الصفحة ستقوم بإدخال اسم المُستخدم وكلمة السر وهي معلومات افتراضية
حسب كل نوع راوتر، ففى معظم الرواتر يكون اسم المستخدم وكلمة السر (admin) وعلى أي حال يمكنك
الإستعانة بموقعRouterPasswords.com لمعرفة اليوزر نيم والباسورد الإفتراضيين حسب نوع الراوتر لديك.
عمومًا، بعد إدخال اسم المُستخدم وكلمة السر فى صفحة تسجيل الدخول إلى الراوتر سوف تظهر لك
صفحة الإعدادات للتحكم فى الراوتر ومعرفة معلومات الإتصال بالإنترنت.
لكن ضع فى اعتبارك أن واجهة صفحة الراوتر تختلف بشكل جذري من راوتر لاخر، فالوجهة الخاصة
بـ راوترات TP-Link ليست مشابهة لواجهة راوترات ZTE ولكن بشكل عام نفس المعلومات ستجدها مع
إختلاف طريقة العرض فقط.
لمعرفة معلومات حول جودة خط الـ ADSL، فبعد أن تقوم بالدخول إلى صفحة إعدادات الراوتر ابحث عن
الجزئية الخاصة بعرض الحالة Status، وفى هذه الصفحة ابحث عن قسم ADSL لمعرفة حالة وجودة الخط.
ستجد أن هناك 4 خانات أساسية فى هذا القسم وهي SNR Margin وLine Attenuation وData Rate
وMax Rate وكل قيمة مقسمة على Downstream وهي الخاصة بتحميل البيانات و Upstream الخاصة
برفع البيانات. على العموم هذه هي المعلومات التي بمعرفتنا لها نستطيع تقييم جودة خط الـ ADSL.
وللتوضيح، فإن الـ Line Attenuation يشير إلى المسافة بين خط التليفون الارضى وبين بدالة الهاتف
(السنترال) ويتم التعبير عنه بوحدة dB (ديسيبل) لتعيين نسبة الإشارة وبشكل عام، كلما زادت المسافة
كلما انخفضت إشارة الإتصال وهذا له تأثير سلبي على سرعة الإنترنت.
وبالتالي كلما انخفض هذا العدد، كان ذلك أفضل.
فإذا وجدت أن الإشارة 20dB فيما أقل فهذا يشير إلى أنالخط ممتاز، وإذا كانت 30dB فهي نسبة إشارة
تعني أن المسافة جيدة جدًا، إذا كانت 40dB فيما أعلى فهذا يعني أن الخط ضعيف.
ولكن إذا كانت الاشارةأعلى من 50dB او 60dB فهذا يعني أن المسافة بعيدة جدًا ولا يصلح حتى توصيل
خدمة إنترنت على هذا الخط.
تتأثر سرعة الإنترنت بشكل مباشر بالـ Line Attenuation وللأسف، إذا كانت المسافة بعيدة فلا يمُكنك
فعل أي شيء بخصوص مشكلة البطئ باستثناء مخاطبة المسؤولين عن خطوط الهاتف الأرضي لديك
وإخبارهم بأنك تريد الانتقال إلى أقرب سنترال.
نسبة التشويش أو نسبة الإشارة إلى الضوضاء أو الـ SNR Margin هي إشارة اخري يجب التحقق منها
لمعرفة جودة خط الـ ADSL.
وحتى تستوعب مدى تأثير الإشارة على سرعة الإنترنت؛ تخيل معي انك حاولت التحدث إلى صديق لك
من على بعد 100 متر في شارع مليء بالناس والضوضاء، هل سيستطيع سماع ما تقوله ؟
بالطبع لا.
ولكن ماذا لو كان هذا الشارع فارغًا ؟
بالطبع سيتمكن من سماعك بوضوح اكثر.
حسنًا، الـ SNR Margin هنا تصف العلاقة بين قوة التحدث (الإشارة) وقوة الضوضاء فى الشارع (عدد
المشتركين فى نفس السنترال) وكلما ارتفعت الإشارة، كلما كان ذلك أفضل، حيث يتفوق صوتك فى
التحدث على الضوضاء.
ويتم تعيين نسبة الإشارة إلى الضوضاء بوحدة ديسيبل ايضًا، فإذا وجدت نسبة الإشارة 29dB يعني أن
نسبة التشويش ضعيفة جدًا وهذا يشير إلى جودة الخط الممتازة، وإذا كان أقل حتى 20dB فهذا يعني
أن الخط جيد ولا يوجد مشاكل تؤثر على السرعة، ولكن إذا كانت النسبة أقل من 10dB فهذا يعني الخط
سئ للغاية ويوجد تشويش عالي على الإشارة مما يؤثر على سرعة الإنترنت.
وكما أشرنا، تتأثر نسبة التشويش وفقًا لعدة عوامل – بل ويمكن أن ترتفع أو تنخفض بصورة تلقائية فى أوقات مختلفة.
مثلًا:
في ساعات الذروة أو فى منتصف النّهار عندما يصبح مزود الخدمة (DSLAM) مزدحماً بالأشخاص الذين
يستخدمون الإنترنت فترتفع نسبة التشويش، بينما بعد منتصف الليل عندما يقل الازدحام تنخفض
نسبة التشويش وتلاحظ تحسن ملحوظ في سرعة الإنترنت.
ربما  ايضًا يكون السبب عائد لحالة السلك النحاسي الخاص بالتليفون الأرضي.
لحسن الحظ، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين نسبة الضوضاء:
  • شراء راوتر إحترافي يستطيع التعامل مع نسبة التشويش المنخفضة.
  • قم بإستخدام Splitter ذو نوعية جيدة.
  • حاول تغيير مزود خدمة الإنترنت والاشتراك مع شركة أخرى، لأن بعض مزودي الخدمة لديهم
    إزدحام أقل من غيرهم.
  • قم بتغيير كابلات الاتصال واستخدام كابلات جديدة وذو نوعية ممتازة، حيث يمكن للكابلات
    ضعيفة الجودة أن تحدث تشويش على الخط.

إذا كنت تريد التأكد من هل سرعة الإنترنت التي تقدمها لك الشركة المزودة للخدمة تصل إليك بالكامل أم لا ؟
او تريد معرفة اقصى سرعة إنترنت يمكن أن تحصل عليها على خط الـ ADSL لديك، فكل ما عليك هو إلقاء
نظرة على الارقام المتواجدة أمام Date Rate (تسمي فى روترات أخرى Actual Rate) حيث تري سرعة
الإنترنت الحالية التى تمنحها لك الشركة المزودة للخدمة سواء سرعة التحميل Downstream أو سرعة الرفع
Upstream ويتم عرض السرعة بوحدة Kbps، فمثلًا إذا وجدت 2048 تعني ان سرعة الانترنت فى التحميل
2 ميجابت، إذا كانت 8192 تعني ان سرعة الانترنت 8 ميجابت، إذا كانت 15360 تعني ان سرعة الانترنت 15
ميجابت…وهكذا ويجب أن تري نفس سرعة الانترنت المتعاقد عليها مع الشركة المزودة للخدمة، ففي حالة
إذا وجدت أن السرعة أقل يجب الاتصال بالشركة على الفور.
أما الأرقام المتواجدة أمام Max Rate فهي تشير إلى أقصى سرعة تحميل ورفع يمكن للخط الأرضي لديك
تحملها، ولاحظ أن أقصى سرعة تعتمد على شيئين الأول وهو المسافة بين الخط الارضي والسنترال والذي
تحدثنا عنه في الجزئية المتعلقة بالـ Line Attenuation فكلما كانت المسافة أقرب، كلما زادت السرعة القصوى.
ويتعلق الأمر ايضًا بنوع الخط، فإذا كان نحاس تكون أقصى سرعة هي 20 ميجابت، بينما إذا كان الخط فايبر، يكون
الاتصال هنا على شكل VDSL والذي يمكنك من الإتصال بسرعات كبيرة جدًا تتعدي الـ 100 ميجابت.
ويمُكنك تحويل الخط من ADSL الى VDSL ولكن الأمر يعود إلى الشركة المزودة للخدمة وكفاءة السنترال
إذا كان يدعم خطوط فايبر.
بهذه الطريقة تستطيع تتبع حالة خط الـ ADSL لديك فكلما كانت جودة الخط أفضل كلما كانت سرعة الانترنت
مستقرة ولا تُعاني من مشاكل.
أنصحك ايضًا بمراجعة حالة الخط كل فترة بإستمرار أو على الأقل كلما لاحظت تراجع في اداء الانترنت حتى
تتأكد من أن السبب الحقيقي يتعلق او لا يتعلق بجودة الخط.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *