حلا الترك ودنيا بطمة تثيران الجدل بسبب تجاهلهما لمرض محمد الترك

بدت تصرفات الفنانة حلا الترك إبنة محمد الترك وزوجته دنيا بطمة على مواقع التواصل الإجتماعي لافتة، بعد  أن كان قد أعلن بالامس أنه مصاب بمرض السرطان.

دنيا بطمة مستمرة بنشر صور لها ولإبنتها غزل، كما نشرت صورة لها علقت  بطريقة بدت وكأنها توجه رسالة من خلالها  إلى أحد ما، حيث كتبت” إستيقظ. اللي نسيت أيامها أقولها أنا أذكرك”، ولكنها لم تتحدث عن مرض زوجها بالرغم من الإنتقادات التي تكتب على حسابها على “إنستقرام” منذ الإمس.

أما  حلا الترك فنشرت مقطع فيديو لها عبر “إنستا” ستوري وهي تغني داخل السيارة، وكأن مرض والدها محمد الترك، لا يمت إليهما بصلة لا من قريب ولا من بعيد.

لا يوجد تفسير منطقي يمكن يفسر تصرفات حلا الإبنة أو دنيا الزوجة، فالأولى وبالرغم من علاقتها المتوترة مع والدها منذ طلاقه من والدتها منى السابر، وإنتقالها للعيش معها بعد أن كسبت دعوى حضانة أولادها ، لكنها قالت أنها تتواصل معه، أما دنيا بطمة فزوجها محمد الترك هو الداعم الاول والاخير لها، وكانت قبل يومين قد قالت أنه يغرقها بالهدايا حتى انه إشترى لها طائرة خاصة.محمد الترك إعترف أنه أخطأ ولكنه برر خطأه بانه نابع عن محبة وليس عن خبث، وطلب المسامحة من الجميع والده، والده، شقيقه، شقيقته، زوجته وإبنتيه حلا وغزل وولديه محمد وعبدالله، فهل يسامحه الجميع على أخطائه، خصوصاً وأنه قال أن أكثر ما يشعر بحاجة إليه في هذه الفترة هو اللمة والعائلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *