تمرين القرفصاء للتخلص من السيلوليت

تمرين القرفصاء (السكوات) يعدّ من التمارين الرياضية التي تساعد في شدّ عضلات الجزء السفلي من الجسم، كالبطن والحوض والسّاقين والأوراك والمؤخرة.

تمرين القرفصاء يتطلب الوقوف الصحيح والحفاظ على ظهر مستقيم أثناء النزول والصعود.

من فوائد تمرين القرفصاء:
| تليين عضلات الجسم، خصوصًا الجزء السفلي منه، وحرق نسبة مهمّة من الدهون والسعرات الحرارية
| التخلص من مشكلات “السيلوليت”.
| تجنّب الإصابة بالروماتيزم وهشاشة العظام.
| تحسين المزاج بعيدًا عن الطاقات السلبيّة.
| منع الإصابة بالإمساك عند الحوامل.

 

من أبرز تمرين القرفصاء:
| الـ”سكوات” باستخدام الأوزان: يتمّ الوقوف، مع إبقاء الساقين مفتوحين، والإمساك بعبوة من الماء عوضًا عن الثقل (دمبل) في كلّ كفّ، ثم تُتخذ وضعيّة القرفصاء.
| الـ”سكوات” المتحرّكة: تُمارس هذه الحركة عبر القفز، مع شبك الساق اليمنى باليسرى، ثمّ تُتخذ وضعيّة القرفصاء.
| الـ”سكوات” باستخدام إحدى الرجلين: تُمارس هذه الحركة عبر الوقوف، مع رفع إحدى الساقين عن الأرض ومدّها إلى الأمام، وذلك بالاستعانة بعصا لتحقيق التوازن. ثمّ، تُتخذ وضعيّة القرفصاء. وتُكرّر الحركة، مع الساق الأخرى.
| الـ”سكوات” باستخدام الكرة: يجب الوقوف وتثبيت الكرة على الجدار عند وسط ظهرك، والتقاط الوزن باليدين، والقيام بحركة القرفصاء.
| “سومو سكوات”: يتم القيام بهذه الحركة، من خلال التقاط الوزن (الدامبل) باليدين، مع الحرص على الجلوس في وضعيّة القرفصاء بشكل متكرّر، بهدف تشغيل عضلات الساقين والردفين.
| الـ”سكوات” أثناء المشي: تؤدّى هذه الحركة من خلال القيام بـ”السكوات”، التي تعتمد على القرفصاء، مع المشي خطوة واحدة في كل مرّة.

 

• ملاحظة: يجب أخذ الحذر أثناء أداء تمرين القرفصاء، تفاديًا للتعرض إلى إصابات في الركبة، وألم في مفاصل الساقين، وفي عضلة الظهر أو الجزء السفلي من المعدة. لذا، من الضروري، الإحماء قبل ممارسة تمرين القرفصاء.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *