مصر.. طفرة بعدد السياح لـ 5 ملايين خلال 6 أشهر

ارتفع عددُ السائحين في مصر خلال فترة النصف الأول من العام الحالي 41% ليصل إلى 5 ملايين سائح طبقا لمصادر حكومية محققا زيادة في الإيرادات بنسبة 77% خلال نفس الفترة لتبلغ 4.8 مليار دولار.

وساعد قرارُ تحرير سعر الصرف في نوفمبر عام 2016 القطاع السياحي كثيرا ولكنه أدى إلى تراجع الدخل السياحي مقارنة مع الأرقام التي كانت تتحقق بالفترات السابقة.

وقال رأفت قنديل الخبير في التسويق السياحي، إن تنويع المنتج السياحي ساهم بدعم الإيرادات وتوسيع قاعدة الزوار موضحا أن عدد السياح في 2011 كان يصل إلى 12 مليون سائح داعيا للارتقاء بأسعار الغرف السياحية قليلا لرفع الدخل السياحي المصري.

ويرى الكثير من خبراء السياحة أن مصر في طريقها لتجاوزِ التأثيرِ السلبي لحادث الطائرة الروسية عام 2015 وإن بقيت شرم الشيخ أقل حظا لناحية تعافي نسب الأشغال.

من جهته يرى أحمد سنبل الصحافي المتخصص في القطاع السياحي في وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن مصر بدأت تتجاوز حادث الطائرة الروسية ولكن عودة السائح الروسي قد تحتاج بعض الوقت خاصة أن الحادث لم يكن بالبسيط بالنسبة للشعب الروسي.

وفي ظل غياب السائح الروسي الذي كان يمثل النسبة الأكبر للجنسياتِ الوافدة اضطر الجميعُ لتنويع أنشطتِهم التسويقية، لجذب السياح من مناطق أخرى أبرزها دول الخليج العربي، بجانب زيادة أعداد السياح من ألمانيا.

ويحتل السائح الألماني رقم واحد في مصر خلال الفترة الحالية، كما تحتل أوكرانيا المكانة الأولى بعد روسيا والسعودية في منطقة شرم الشيخ وراس سدر.

وتظل التوقعاتٌ بزيادة أعدادِ السياحة الأوروبية خلال الربع الأخير من العام الجاري قائمة، لترجح أن يحقق القطاعُ عائداتٍ بحوالي 9 مليارات دولار بنهاية السنة، أي أقلَ من العشرة مليارات التي كانت مستهدفة طبقا لتصريحاتٍ حكومية سابقة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *