فتى ترك شعره ينمو سنتين ليقدمه للأطفال المصابين بالسرطان

هذا الفتى ترك شعره ينمو سنتين ليقدمه للأطفال المصابين بالسرطان!

التعاطف هو اكثر مهارة يتعلمها الأطفال، ولعل العمل الذي قام به هذا الطفل ذو ال 8 سنوات يشهد
على ذلك. حيث أن قصته تدل على قوة التعاطف لدى الأطفال، خاصة عندما يتم ترسيخها بشكل جيد
في سن مبكرة!
في أحد الأيام  في ولاية ماريلاند، الولايات المتحدة الأمريكية، رأى توماس مور والدته وهي تشاهد فيديو على
موقع فيسبوك تظهر فيه فتاة فقدت شعرها بسبب السرطان.
 عندما سأل أمه عن الأمر، شرحت له ما تسبب
في تساقط شعر الفتاة.
 في تلك اللحظة، كان لدى توماس فكرة. قرر الفتى أن يبدأ في إطالة شعره ليمنحه
للأطفال الذين فقدوا شعرهم في العلاج الكيميائي، وهذا ما فعله
 لمدة عامين.
ترك الطفل شعره ينمو بشكل كثيف جداً، وعندما انتهى من مشروعه كان لدى توماس ما يكفي من الشعر لصنع
ثلاثة أقنعة من الشعر المستعار.
 بعد قص شعره، نشرت عمّته، أمبر راي، صورة له قبل و بعد على تويتر. وتمت
مشاركتها أكثر من 57،000 مرة، وأحبها أكثر من 110،000 شخص كانوا بلا شك مندهشون من
 هذا الطفل الرائع.
الرائع أن توماس لم يدع التعليقات المسيئة من الأطفال في المدرسة تثنيه عن هدفه، كان متشبتا بفكرته وترك
شعره ينمو حتى يتمكن من مساعدة هؤلاء الأطفال الذين يمرون بأوقات عصيبة.
 إنه لأمر مدهش أن نرى شخصًا
صغيرًا جدًا لديه الكثير من الرغبة والتعاطف أن يحول حلم حقيقة في غضون سنتين.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *