كوريا الشمالية تحتفل بعيد تأسيسها السبعين بلا صواريخ باليستية

أجرت كوريا الشمالية عرضا عسكريا للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الدولة، وذلك في غياب للصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وفقا لتقارير إعلامية.

ولم يعرف ما إذا كان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد ألقى كلمة أثناء العرض.

ويقول مراقبون إن كيم جونغ اون يسعى إلى تقليل الممارسات الاستعراضية للقدرات الصاروخية والنووية بعد قمته التاريخية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي انعقدت في سنغافورة في يونيو/ حزيران الماضي.

وكانت العروض العسكرية لصواريخ باليستية عابرة للقارات يمكنها الوصول إلى الولايات المتحدة من العوامل التي عدها الجانب الأمريكي بين الممارسات الاستفزازية لكوريا الشمالية.

ولا تتوافر صور لهذا العرض العسكري، لكن وكالة أنباء فرانس برس وأخبار كوريا الشمالية أكدتا أن العرض لم يشمل فقرة الصواريخ الباليستية

واتفق ترامب وكيم جونغ أون في القمة التاريخية التي انعقدت بينهما على أن يتم التاون بين الجانبين لنزع السلاح النووي من شبه الجزيره الكوريه لكن دون إعلان جدول زمني واضح للعمل المشترك.

 

واستمرت المفاوضات والزيارات المتبادلة بين البلدين منذ يونيو/ حزيران الماضي، لكن الزيارة التي كان من المفترض أن يقوم بها مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكية، إلى سيول أُلغيت في اللحظة الأخيرة وسط تبادل الجانبين اتهامات بأن بالتسبب في تعثر المفاوضات.

وتنظم كوريا الشمالية دورة أريرانغ للألعاب هذا العام، والتي تشهد إقامة عددا كبيرا من العروض الرياضية الهائلة. وتحمل دورة الألعاب السنوية هذا العام شعار “دولة عظيمة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *